اخر قرارات المانيا بشأن اللاجئين وما يترتب على هذه القرارات

تضمنت اخر قرارات المانيا بشأن اللاجئين ضمن حزمة التشديدات الثانية حول قوانين اللجوء في المانيا، عدة نقاط الهدف منها تشديد قوانين اللجوء ولم الشمل في المانيا. بالإضافة إلى تسريع البت في طلبات اللجوء، وترحيل المرفوض لجوئهم في المانيا.

اخر قرارات المانيا بشأن اللاجئين وما يترتب على هذه القرارات
تمحورت قرارات اللجوء الجديدة في المانيا حول عدة نقاط ستعمل بدورها على تسريع آلية اللجوء، وهذه النقاط كالتالي :

1 _ انشاء مراكز مخصصة لإستقبال طالبي اللجوء الذين يصلون لألمانيا، وترى المانيا أن فرص حصول هؤلاء الأشخاص على اللجوء في المانيا ضعيفة، مثل اللاجئين الذين يأتون من دول آمنة ويأتون إلى المانيا لطلب اللجوء.

جاء قرار المانيا بإنشاء المراكز المخصصة لإستقبال طالبي اللجوء من هذه الفئة لهدف تسريع دراسة ومعالجة طالبات اللجوء المقدمة من هؤلاء الأشخاص، والبت في طلبات اللجوء سواء بالقبول أو الرفض بشكل أسرع.

من يتم رفض لجوئه في المانيا ويصدر بحقه قرار ترحيل من المانيا، ستقوم المانيا بإحتجازه لعدة أيام لتجنب تخفي الشخص في المانيا لتجنب قرار الترحيل من المانيا.

2 _ عدم السماح للحاصلين على حق الحماية الثانوية في المانيا بالقيام بعمل لم شمل لذويهم لجلبهم إلى المانيا لمدة عالمين، وحق الحماية الثانوية في المانيا يمنح للأشخاص الذين ترى المانيا أنهم لم يقدموا أسباب تمنحهم حق اللجوء في المانيا، لكن في نفس الوقت لا يمكن لألمانيا ترحيل هؤلاء الأشخاص إلى بلادهم.

3 _ تسهيل ترحيل اللاجئين المتورطين في أعمال إجرامية في المانيا.

تعقيب وزير الداخلية الألماني على القرارات

“توماس دي ميزيير” وزير داخلية المانيا علق على هذه القرارات وقال : الهدف من من هذه القرارات هو منح حق اللجوء والحماية في المانيا لمن يستحقه، ومن لا يقدم أسباب توضح حاجته للحماية في المانيا، يجب عليه مغادرة المانيا في أسرع وقت، وأضاف ميزيير أن هذه القرارات هى من ستنظم سير هذه العملية.

يذكر أن تصريحات المسؤولين الألمان و قرارات اللجوء في المانيا التي صدرت في الفترة الأخيرة معظمها يركز بشكل كبير على تسريع آلية اللجوء في المانيا، وترحيل اللاجئين المرفوضين من المانيا بشكل سريع.

حتى كتابة هذه السطور هذه اخر قرارات المانيا بشأن اللاجئين ولمتابعة اخر اخبار اللجوء في المانيا بشكل دائم يمكنكم الرجوع إلى بوابة المانيا على موقعنا.